آخر الأخبار
Home » فنون » أوبرا وينفري تتحدث عن تمكين المرأة في حفل تقديم جوائز غولدن غلوب
أوبرا وينفري تتحدث عن تمكين المرأة في حفل تقديم جوائز غولدن غلوب

تحدثت الإعلامية الأميركية أوبرا وينفري، خلال استلامها لجائزة “سيسيل بي” في حفل تقديم جوائز غولدن غلوب، عن تمكين المرأة وذلك بخطاب قوي ألقته لتحث الرجال والنساء على العمل معا لضمان عدم وجود أي شخص في المستقبل ينطق بعبارة “أنا أيضًا” مرة أخرى، مشيرة إلى الحملة التي انطلقت في الولايات المتحدة لتتضامن مع النساء اللواتي تعرضن للتحرش الجنسي خلال عملهن، وقالت إنها تشرفت بأن تكون أول امرأة سوداء تحصل على هذه الجائزة.

وتحدثت البالغة من العمر 63 عامًا، بكلمات مؤثرة أجرت الدموع في عيون جماهيرها، حيث أشادت بالنساء اللاتي تحدثن عن تعرضهن للتحرش الجنسي، لتمتعهن بالقوة الكافية للتحدث عن قصصهن الشخصية، ما جعلها تقابل بعاصفة من التصفيق، وقالت أوبرا، إنها لديها رسالة للشابات اللاتي يشاهدن الحفل: “هناك يوم جديد يلوح في الأفق”.

وقد حظي خطاب وينفري بالثناء على نطاق واسع، حيث قال البعض إنه “واحد من أعظم الخطب الأميركية”، كما حثها الآخرون على خوض انتخابات الرئاسة عام 2020، وتحدث اثنان من أصدقائه المقربين من وسائل الإعلام في وقت لاحق مع “سي إن إن” ليلة الأحد، وكشفوا أن أوبرا “تفكر بشكل جاد” في الترشح للرئاسة، وعندما سألتها صحيفة “بلومبرغ” وراء الكواليس عن ما إذا كانت لديها أي رغبة في الترشح للرئاسة، قالت: “لا لا”.

وأضافت وينفري، أنها تتضامن مع النساء اللواتي لن تعرف أسماؤهن أبدًا، وهم عاملات منازل وعمال مزارعون، ومن يعملون في المصانع ويعملون في المطاعم والأوساط الأكاديمية والهندسية والطبية والعلوم والسياسية والأعمال، موضحة أنها تعرضت للاعتداء الجنسي طوال طفولتها، حيث تعرضت للاغتصاب من قبل ابن عمها عندما كانت في التاسعة من عمرها ثم تعرضت للتحرش من قبل عمها وصديق للأسرة، وفي سن 14 عامًا، واحدة من هذه الحوادث أسفرت عن حمل، ولكن أوبرا فقدت الطفل عندما تعرضت لإجهاض.

وذكرت أوبرا ريزي تايلور التي تعرضت للاغتصاب والتزمت الصمت تحت التهديد، وسردت: “ريسي تايلور اسم أعرفه ويجب أن تعرفوها، في العام 1944 كانت ريسي زوجة يافعة وأمًا تعود إلى منزلها حينما اختطفها 6 رجال من البشرة البيضاء واغتصبوها وألقوها ملطخة بالدماء إلى جانب الطريق، هددوها بالقتل في حال تجرأت وأخبرت أحدًا، إلا أن قصتها تسلمتها المحققة روزا باركس ومع ذلك لم تتمكنا معًا من إحقاق العدالة وجلب هؤلاء للمحاكمة واعتقالهم”.

وأضافت أوبرا: “ريزي تايلور توفيت منذ 10 أيام، عاشت في مجتمع يحكمه تسلط الرجال أصحاب النفوذ، لوقت طويل جدًا، لم يكن هناك أحدًا ينصت للنساء إن تجرأن وقلن الحقيقة عن هؤلاء الرجال، لكن ذلك الوقت انتهى”، متابعة “عاشت كما عشنا جميعًا، أعوام عديدة جدًا في ثقافة الكسر من قبل الرجال. لفترة طويلة جدًا، لم تسمع النساء أو تعتقدن أنهم يجرؤ على التحدث، بينما واجهت هوليوود في أقراء المزيد من المصدر

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply

You must be logged in to post a comment.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com